تحذير هذه أغرب قصة يمكن أن تقرأها عن السحر..أتحداك عن تبدأها ولا تكملها - Page 15 of 21 - بارطاجي يامواطن

godaddy

pizzahut

bluehost

shopclues

bookmyshow

globalnin.com

الرئيسية / تبركيك / تحذير هذه أغرب قصة يمكن أن تقرأها عن السحر..أتحداك عن تبدأها ولا تكملها

تحذير هذه أغرب قصة يمكن أن تقرأها عن السحر..أتحداك عن تبدأها ولا تكملها

الجزء 15 |

الديب  لقرع كيغوتو  , منظر بالقدر لي كيخلع بقدما هو درامي … أنا مبقيت عارف باش بلاني الله غير كالس و فاتح فمي فداكشي … قرع كيغوت و كيهضر بواحد التلخبيط… حاجة لي فهمت هو ره فاهم و حافظ أي كلمة كيقولها ,في واحد  اللقطة … سكت كولشي, واحد السكات لدرجة بقيت كنسمع الدقات ديال القلب ديالي . عمرو ما كان كيسحابلي كاين هاد درجة  الخوف , حبس لقرع  جاي قاصدني … أنا بديت كنشهد واخا لساني كان كيترعد  … مني قرب لعندي وخا الضلام, شفت وجهو و عينيه كانو غادي يخرجوا و عرقان و الكشكوشة خارجة من فمو … داز من حدايا و هز الصندوق و رجع لبلاصتو, فتحوا و بدى كينثر الرماد في الهوى… و كييغوت , المنظر لي كيخلع هوا الرماد مكانش كيطيح في الأرض بحال لي كان كيسفوشي واحد في السماء… كنشوف حدايا كنلقى يوسف و مول الديب مخلوعين كثر مني , هوما لي كانو عارفين شنو تابعهم …
في الأول ماكنت فاهم والو و لاكن حسيت بلي هادشي كامل ماشي عليا أنا … واحد الشوية الديب سكت وتكمش , أول مرة كنشوفو بحالهاد المنظر … رجع بحال شي قط صغير … دار لقرع عند يوسف و قاليه هاهو جا … يوسف ناض وقف من بلاصتوو قاليه واش ؟ ) دك الكلمة لي قال معقلتش عليها و لكن طويلة و فشكل ( … شفت وجهو تبدل شاف فيا و بغا يبكي , أنا عقلي كان كيقولي حاجة وحدة … هرب يا راك غتموت  … شوية حسيت بشي حاجة دازت من حدى راسي مقدرتش ندور نشوف … ناض خونا و جر معاه الديب و مشى منين دورت وجهي لقيتو هاز موس من بعد عرفتو خنجر … شافو لقرع كان غادي يطير بالفرحة … بقى كيغوت بدك اللغة فحال الروسية . و خد من عندو الخنجر و قالي نوض و كيغوت … أنا نضت و مشيت عندو , دك 5  الخطوات لي زدتهم كانوا أطول خطوات في حياتي, وقفت حداه عنقني و بقى كقرةعليا دك الكلام ديالو … مشى كيجري للصندوق و جبد شي حاجة و عطاهالي فيدي أنا مع الضلام و الخلعة معرفتش شنو داكشي و لاكن بانلي كحل و فيه واحد الريحة فحال شي فار ميت , حققت فيه وانا نرميه  كنغوت … يد بنادم أخوتي و حق الله المعبود , يد ديال إنسان مقطعة … فدك اللحظة بقا كيبانلي غير , نجري , تا نوصل عند ميمتي … هازها لقرع و بدى كيغوت و حطها فيدي و قالي دير لي غنقولك … الركابي مكانوش عندي باش نوقف , حط اليد فيدي و الخنجر فاليد األخرى … قال دير الخنجر فاليد . أنا بقيت غا كنخربق و كل مرة كيطيحلي داكشي من يدي , معرفشتش واش داكشي لي كيطيح حديا في الأرض دموع ولا عرق … تا حطيت الخنجر فاليد و جمعت عليه الصبعين و بقيت شابرهم فيدي و ربي لي عالم بيا … دار واحد الدائرة في الأرض و قالي لي غادي نقولولك ديرو … و بلا متهضر . بلا متقول شي حرف , قالي شد داكشي بيدك ديال الشمال … و بدى كيغوت و كيقولي كتب الفاتحة بالمقلوب , قتليه مغنعرفش حطلي ورقة قدامي و قالي نقل … دك الورقة كانت مكتوبة فيها سورة الفاتحة … أنا بديتها من الحرف لخير و أنا راجع حرف بحرف … حسيت براسي كندير حاجة مقودة … غير تصور راسك كتكتب فالتراب بيد ديال بنادم فوسط منها خنجر معرفتيه منين جاي … و شنو كتكتب ؟ سورة قرأنية بالمقلوب … العقل لي يخمم مبقاش عندي في داكاللحظة … مشات لقرايا مشى الدين … حياة تا هيا كنحس بيها مشات , فين غادي بيا هادشي كامل ؟ ساليت وقفت و رميت داكشي من يدي , درت نشوف فيوسف و صاحبو ملقيتهمش , درت حدايا لقيتهم كيحفروا في البلاصة لي كنت كنكتب فيها , لقرع معرفتو فين مشى … أنا كنت صافي مبقالي فين نزيد , النفسية ديالي تحطمت … مشيت كلست حدى الديب و كنت باغي نبدى نبكي و لاكن على شنو ؟ حياتي كاملة ولات كتبكي … كنضغط علىراسي باش منتفكرش ميمتي … بقيت كنشوف فالديب و كنقول شكون لي قال القصة لي بدات بسبرديلة مقطعة وصلت دابا كالس حدى حيوان مفترس , دورت وجهي لقيت كلاب بثالثة بيهم كيحفروا , أه كلاب… كيحفروا فحال الزومبي , حنيت راسي و غمضت عيني … تا سمعت لغوات , و بداو يعنقو بعضهم … و جبدوا صندوق كبير , فهمتوا دابا شنو كان واقع ؟  … وي جبدوا كنز , تانا كان كيسحابلي لكنوز تا هوما كدوب فحال هادشي لي عشتوا تا شفت الصندوق و فهمت كلشي ……