تحذير هذه أغرب قصة يمكن أن تقرأها عن السحر..أتحداك عن تبدأها ولا تكملها - Page 14 of 21 - بارطاجي يامواطن

godaddy

pizzahut

bluehost

shopclues

bookmyshow

globalnin.com

الرئيسية / تبركيك / تحذير هذه أغرب قصة يمكن أن تقرأها عن السحر..أتحداك عن تبدأها ولا تكملها

تحذير هذه أغرب قصة يمكن أن تقرأها عن السحر..أتحداك عن تبدأها ولا تكملها

الجزء 14 |

قالنا يوسف يله رة مزروبين بواحد طريقة بحال لا هو لبغي يتفك من دكشي ليفيا …. تبعتوا دخلنا لواحد الدار … أخياب منظر فحياتي شفتو , شي 31 واحد لي ساكنين تما حالتهم كتبكي , دراري صغار موسخين … و بنادم كبير وجهوا فحال دفتر الوساخ , من المالمح ديالو كتعرفو مدوز و معاود , قلت السلام عليكم حتاا واحد مجاوب , مبالنيش لقرع وبنتو .. معرفت فين نكلس و كولشي كيشوف فيا , بغيت نكلس واحد السيدة كبيرة غوتت عليا : سير دخل عندهم للبيت , مبغيتش نجاوبها , أصلا ماشي وقت الصداع  , مشيت حيدت السبرديلة و فتحت الباب ديال البيت , الباب كيخلع فحال هادوك األبواب ديال االكوخ لي كنشوفوا فاألفالم … فتحتوا وانا نتصدم , دنيا دارت بيا دك اللحظة واخا غير 5 ديال الثواني من داكشي لي شفت و لكن مبغاتش تحيد من بالي , باقي عاقل الضو ديال الضو مشعول و الشعر ديال سارة و هيا عريانة و القرع فوقها , شنو هادشي ؟ سمعت غير الشهقة ديال سارة و سديت الباب.. يوسف يوسف , عييت نغوت مجاوبنيش … درت لعند عباد الله لي كيتفرجوا كنسولهم … فين حنى ؟
شنو سميت هاد لبالصة ؟ فين يوسف ؟ مجاوبني تا واحد من غير السيدة لكبيرة غوتات عوتاني سيرووووو فحالكم عطيونا بتيساع … و بدات كتغوت وا العادااااااااو .. أنا معرفت مندير فديك اللحظة واش نهرب واش ندخل عال دوك الجوج , تصور راسك فهاد الموقف ؟ يوسف و دك خونا مول الطوموبيل غير سمعوا لغوات جاو … مالكم شواقع ؟ بقيت كنقوليه واش هادي لي نداخل بنتو وال شنو ؟ غوت عليا قالي ماشي شغلنا حنا , جينا عال غراضنا غادي نقديواه و نمشوي فحالنا … أنا عرفت كري حاصل فهاد الخال لمخلى , معندي ال كي نهرب ال كندير نرجع لدارنا , هوما أصال كانو باغيني هاكا … مخليت مدوزت فاألخير رباعة ديال والد لقحاب غادي يلعبوا عليا العشرة , قلتليه يااله أسيدي فرجنا فهاد الغرض نمشوي فحالنا … لقرع سمع الغوت خرج ولقد القحبة و فحال لي مكاين والو … جرني و عنقني حيدت ليه يدو , قالي را عارفينك و حاسين بيك أشرف و لكن حنا بغينا نعاونوك تا نتا خصك تصبر شوية و تسمع الهضرة را هادشي كامل عليك … هوا كيهضر و أنا مكارهش نبزق ليه فوجهو , بردت شوية و دخلني للبيت و بقا كيهضر معايا … لقيت بنتو كالسة كتلعب فالورطابل و ناضت عندي قاتلي صورني … كنت غنخسر معاها الهضرة و لكن قلت غنزيد نديرها فيه الملحة مجوبتهاش… و جبدت التيليفون و عيطت للواليدا . جبرتها مخلوعة و كتبكي , قطعت صالة منين شافت رقمي , بقات كتقولي شي هضرة مبغيتش نتفكرها فهاد اللحظة , حبست الدموع باش منبانش ضعيف حداهم , خليتها كتدعي معايا و قطعت و قوتلها غدا نعيط ليك … وعد مني أميمتي , دخل عندنا يوسف و قالي يااله غنمشوي باش نبداو , قتليه شنو غادي نبداو ؟ قالي وا ها حنا بدينا عوتاني فقوة األسئلة ..
سكتت حنيت راسي و نضت , لقيت بنت لقرع كتشوف فيا فحال لي كتقولي ال متمشيش معاهم … دك النظرات ديال ” الوداع أيها الميت ” ,, حنززت فيها حيت مكونتش حاملها فدك اللحظة خرجنا فواحد المنظر رهييييب , دك الدراري الصغار كلشي خايف … و كيشوفو فينا , دك المنظر ديال العصابات منين كيدخلو يسرقوا البنكات , فحال هكاك … أنا فدك اللقطة كنت فواحد النقطة ديال اال عودة … صافي الطريق مورايا مشدودة معندي فين نرجع … بقيت كنقول كيفاش زعما هاد الناس عال كتاب غادي يديرو معايا هادشي كامل ؟ و لكن الحقيقة كانت أكبر من هادشي … خرجنا من الدار , غير البرد و الظالم , زدنا للطوموبيل ديال دك خونا الضخم فتحها وانا نسمع الصداع نداخل , طللت و هوا يبانلي قفص , مكيناش الضو معرفتش شنو فيه ,,, حققت مزيان وانا نشوف كلب … كلب كبير و ماشي طبيعي فالشكل ديالو , قلت ناري قداش يا كلب . جا يوسف قالي هاداك را ديب ماشي كلب , كيفاش ؟ القلب ديالي كان غادي يسكت … أنا لكالب و كنخاف منهم و هاد زبي مربي ديب … طلع للفاركونيك و فتح لقفص و خرجو … واحد المنظر فحال ديال االنساني البدائي , رابطو بسالسل و داير ليه كمامة و خونا قد الجبل و كيشدوا و عال طرييف كيكون غادي يجروا يهرب بيه … عرفت لقضية كبرت و بلي صافي هادي األخرة ليا , قالي طلع جيب واحد الصندوق … هزيت صندوق و بغيت نهز واحد الخنشة قالي ال متقربهاش … طلع يوسف و هز دك الخنشة , القرع كان هوا الشاف لكبير , غير كيعطي األوامر و حنا علينا نفدوا أي حاجة قالها … فتح الكوفر ديال الطوموبيل ديالو و جاب تا هوا صندوق و بيل ديال الضو كبير و قالنا يااله … يوسف دار لعندي قالي : مستعد ؟ قوتلو أه … قالي يااله مشينا عال بركة الله , لقرع دار فيه تعصب وقاليه مشي تحوى ماباقيش تعاودها … و بقا كيقول شي كالم منقدرش نقولو أنا , بقوة لفضول لي فيا مقدرتش نبقا صابر عال شنو فالصندوق , معا الظالم وغاديين غير فالغابة غفلتهم و فتحت الصندوق لقيت فيه شي مسحوق فشكل , شهادشي ؟ شميتوا لقيتو غير رماد … أواه شغادي نديرو بهاد الرماد كامل … بقييت زايد و حابس البولة بقوة الخلعة … ماشي أفالم الرعب هادو . هادا الواقع أحبيبي … تصور راسك غادي هاز صندوق ديال الرماد و غادي حداك ديب رابطو واحد بدر هاري كيبان قدامو فحال القرد … فوسط غابة معارفها تا واحد فين جات فالخريطة … الليل و الظالم و مع 3 ديال الرجال مكتعرف عليهم والو , يقتلوك و يدفنوك و يبقاو يجيوي يترحموا عليك و تاواحد ميسيق ليك لخبار … واخا تكون سيد الرجال وا حق الله تا تسمح فكلشي و تهرب … هاكاك كنت مثبت و كنالحظ أي حاجة و حتا ديب مرة مرة كنقيصوا واخا كيبقى يغزز سنانو عليا … مشينا تقريبا شي ساعتاين … عييت و صندوق ثقيل و الطريق قاصحة … و السكات تا واحد ما كان قادر يهضر , أصال كانو مخلوعين كثر مني حيت هوما لي عارفين شنو تابعنا … قلتلهم أنكلسو نرتاحو , هضر معايا لقرع بشوية قالي ها حنا قربنا نوصلو … بغيت نشوف شحال فساعة فالبورطابل لقيتو طفى … شوية حبسوا و طفاو الضو , بقاو كيوشوشو قالنا لقرع حطوا داكشي من يدكم و كلسوا ,,, كلسنا و لكن الديب كان ساكت ناض كيغوت . تخلعت انا فدك اللحظة و بقيت خايف غير عنداك يفلت ليه من يدو..